تنظيف أنابيب الهواء التجارية

هواء أنظف يعني مكان عمل أكثر صحة!

إذا كنت تعتقد أن الهواء الذي تستنشقه في الداخل أنظف مما هو في الخارج، ففكِّر مرة أخرى؛ فربما يكون الهواء الداخلي أكثر تلوُّثًا مرتين إلى خمس مرات من الهواء الخارجي. ويترجم كلَّ هذا الهواءُ الفاسدُ إلى نزلات البرد المتكررة، والتهاب الحلق، والصداع، والرَّبْو، والحساسية، والإرهاق المُزمِن؛ مما يؤدي إلى تعطل الموظف وإهدار الوقت.

عندما يتراكم الغبار والمخلفات والملوثات الأخرى في نظام التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC) لديك، قد يُسبِّب الحساسية والمشاكل الصحية الأخرى، ولكنه يُقلِّل أيضًا كفاءة استخدام الطاقة؛ مما يزيد تكاليف الطاقة الخاصة إلى 25% أو أكثر من ذلك. والآن، لديك اثنان من الأسباب القوية للتأكد من أن أنابيب الهواء، ونظام التدفئة والتهوية وتكييف الهواء في مكان عملك يعملان بكفاءة.

وسيُبيِّن لك الفحص المجاني لأنبوب الهواء من جانبنا كميةَ التراب في نظام التدفئة والتهوية وتكييف الهواء لديك، وأين تتجمَّع. وبعد أن ننتهي من التقييم والفحص، نضع وثيقة نطاق عمل، تُحدِّد العمل الذي يجب أداؤه، والإطار الزمني لإتمامه.

ثم يستخدم الفنيون المُعتمَدون في "جمعية مُنظِّفي الأنبوب الهوائي الوطنية" التكنولوجيا القوية والأحدث لإزالة الملوثات. وننظف بشكل منهجي كل مُكوِّن لنظام التهوية في مَبْنَاك، وكذلك مُكوِّنات وحدة معالجة الهواء، ومداخل الهواء الخارجي؛ ثم نعمل على توريد وإعادة وطرد شبكة الأنابيب للهواء.

ونحافظ أيضًا على بناء خط اتصال مفتوح مع موظفينا طوال عملية التنظيف، وهدفنا هو احتواء مناطق العمل، وضمان الحَدِّ الأدنى من تعطيل عملياتك التجارية. وبعد إتمام عمل تنظيف الأنبوب، نُجْرِي فحصًا نهائيًّا، ثم نُزوِّدك بصور لما قبل وبعد عملنا.
وكما هو الحال دائمًا، يؤدي موظفو تنظيف الأنبوب المُدرَّبون العملَ، ويستفيدون من أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الروبوتية؛ فهذا نهج يُميِّزنا عن أي منافسة أخرى؛ لأننا نريد أن تكون راضيًا تمامًا عن النتائج.