صيانة خوامد الحريق واختبارات السقوط

لسوء الحظ، فإن شبكة الأنابيب قد تنقل اللهب والدخان بسرعة كبيرة في المبنى في حالة حدوث حريق. وقد يتسبَّب تراكم الحرارة داخل الأنبوب في جعل النيران تشتعل في أيِّ مواد قابلة للاشتعال على مَقْرُبَة من شبكة الأنابيب، مثل إنشاءات السقف الخشبية. وربما يُسبِّب ذلك ضررًا بالغًا للمبنى، مما ينتج عنه مطالبات متزايدة بالتأمين، وضرورة توفير رجال الإطفاء؛ الذين لن تكون مهمتهم سهلة لذا، تُعَدُّ خوامد الحريق جزءًا بالغ الأهمية من أيِّ نظام تهوية، وتحتاج لأن تكون جزءًا من أي برنامج صيانة؛ لضمان التشغيل الصحيح. تنُصُّ اللوائح الدولية لخوامد الحريق على اتِّخاذ الترتيبات اللازمة لجميع خوامد الحريق التي يختبرها شخص مُختَصٌّ عند إتمام التركيب، وصيانتها على فترات منتظمة لا تتجاوز عامين؛ أو استبدالها على الفور إذا وُجِد أنها مَعِيبة. وينبغي اختبار خوامد الحريق سنويًّا في أجواء مماثلة؛ للتخلص من الغبار ودرجات التلوث يمكننا إجراء فحص خوامد الحريق، "واختبار السقوط" على جميع خوامد الحريق التي يمكن الوصول إليها، وتقديم المشورة بشأن أيِّ عمل إصلاحي يجب القيام به؛ لكي لا يحدث أيُّ موقف من شأنه التأثير في عملها، ولا يتم المساس بأنظمة الوقاية من الحريق ويمكن لفريقنا -المُكوَّن من مسَّاحين ذوي خبرة- تسعيرُ أيِّ مشروع بدِقَّة عن طريق المسح المجاني للموقع. وبدلًا من ذلك، يمكن إرسال الرسومات والمخططات عن طريق البريد، أو البريد الإلكتروني؛ بحيث يمكن إنشاء تمتير خَطِّيٍّ لها. وتساعد الرسومات والمخططات المُرسَلة عبر البريد الإلكتروني في تسريع عملية التسعير لأولئك الذين يحتاجون إلى سعر عاجل